الإسم الأعظم تأويله وعلاقته بالبسملة - قائم آل محمد


جديد الموقع الآخرة حقيقة لأهل البصيرة « » معاني الأحرف المقطعة يس 5 « » الرسول الأعظم الفاتح الأول لدولة النور - 1 « » المواقف التي توجب الصدقة والمساعدة « » خيانة الأمانة 1 « » قبسات من حياة الإمام الحسن العسكرى عليه السلام « » الذنوب الكبيرة الدرس الأول « » مقدمة سيرة الإمام الكاظم عليه السلام « » الدرس الثاني : فهم لقاء الله شرط أساسي في جهاد النفس « » معنى " نحن عيبة علم الله " وحديث رسول الله " أنا وأنت يا علي من شجرة واحدة « »


المتواجدون الآن



الموقع
تفسير القرآن
تفسير البسملة
الإسم الأعظم تأويله وعلاقته بالبسملة
الإسم الأعظم تأويله وعلاقته بالبسملة
03-18-2013 11:51 PM


الإسم الأعظم

أولا:

إن الاسم الأعظم أودع الله معرفته عند خاصة أوليائه, العارفين به, المخلصين له, وهم النبي (صلى الله عليه وآله) وأئمة أهل البيت (عليهم السلام), وهو اسمٌ من ثلاث وسبعين حرف أودع الله عند أهل بيت النبي (صلى الله عليه وآله) من الأئمة المعصومين (عليهم السلام) اثنان وسبعين حرف واختص بواحد لنفسه وفي الكافي يقول الإمام الصادق عليه السلام : " وحتى الإسم المخزون المكنون ، وما قصدت بالمؤمنين في النص الذي ذكرته, هم أئمة آل البيت (عليهم السلام) بقرينة (( الصادقين المخلصين العارفين )) فأي أحد منا عرف الله كما عرفه أهل البيت (عليهم السلام) ؟! إذ المعرفة والصدق والإخلاص قيودٌ احترازية عن دخول أي أحد في حد من عرف الاسم الأعظم, فلا يشمل إذن غيرهم ولا يتعدى ذلك إلى سواهم .

ثانياً:

البسملة لها شرفها ومنزلتها عند الله تعالى, وهل هي الاسم الأعظم أم لا ؟ ان الاسم الأعظم كما قلنا هو سر الله الذي لا يطلع عليه أحد إلاّ أوليائه المعصومين (عليهم السلام)، فلا أحد يستطيع المجازفة في الخوض بذلك.
نعم، منزلة بسم الله الرحمن الرحيم كمنزلة الاسم الأعظم في سره وفي عظمته، فعن الإمام الرضا «عليه السلام» قال : (ان بسم الله الرحمن الرحيم أقرب إلى اسم الله الأعظم من سواد العين إلى بياضها). فهذه المنزلة للبسملة وكونها كالاسم الأعظم يكشف لنا عظمتها عند الله، واستخدامها كالاسم الأعظم يشترط فيه الإيمان والتصديق بأنها كالاسم الأعظم, ولذا فهذه الرواية ستقرّب لنا هذا المعنى، وكون استخدام أي شيء مشروط بالإيمان به والتصديق والتسليم .

ففي المناقب قال: ابين إحدى يدي هشام بن عدي الهمداني في حرب صفين فأخذ عليٌ يده وقرأ شيئاً وألصقها فقال : يا أمير المؤمنين ما قرأت ؟ قال : فاتحة الكتاب . فكأنه استقلها, فانفصلت يده نصفين, فتركه عليٌّ ومضى . وهذا يعني أن استخدام أي شيء مهما بلغ مشروط بالتسليم والتصديق به . فكذلك هي البسملة وأمثالها من الأسماء والآيات والأدعية.

ثالثاً:

إذا قلنا أن (ألم) وأمثالها من الاسم الأعظم فهذا لا يعني إمكانيتنا استخدام هذه الحروف كالاسم الأعظم, فالاسم الأعظم كما قلنا أسراره مودعة عند أهل البيت (عليهم السلام), وللاسم الأعظم تأليف وترتيب يختص به من يحمله من النبي (صلى الله عليه وآله) والأئمة (عليهم السلام)، فمعرفة كونه من الاسم الأعظم لا ينفع وحده دون معرفة تأليفه وترتيبه .

فقد ورد مثلاً : حمسق هو حروف من اسم الله الأعظم المقطوع, يؤلفه الرسول أو الإمام صلى الله عليهما, فيكون الاسم الأعظم الذي إذا دعي الله به أجاب . البحار : 89 : 376. فتأليف الاسم الأعظم من الحروف المقطعة هو سرٌ مودع لدى خاصة أوليائه وأصفيائه وهم أئمتنا (عليهم السلام) .
[/size]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1506


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#303 Lebanon [خادم شهيد المحراب]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2013 09:32 AM
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
بارك الله بكم
سؤال: عند ظهور الإمام المهدي روحي فداه هل يكشف لنا الإسم اﻷعظم؟

[خادم شهيد المحراب]

تقييم
7.75/10 (5 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.